تأسيس مجلس الأعمال الجزائري في دبي

أعلنت غرفة دبي عن تأسيس مجلس الأعمال الجزائري في دبي والإمارات الشمالية ليشكل خطوة إيجابية نحو توحيد صوت رجال الأعمال والشركات الجزائرية العاملة في الإمارة، وتطوير مجالات التعاون التجاري والاقتصادي بين مجتمعي الأعمال في دبي والجزائر.

وبتشكيل المجلس يرتفع عدد مجالس الأعمال التي تنضوي تحت مظلة غرفة دبي إلى 43 مجلس عمل تمارس مهامها في دبي.

ويتألف مجلس الأعمال الجزائري من أكثر من 15 عضواً، في حين تتنوع نشاطات الشركات الجزائرية العاملة في دبي من الصناعات البترولية إلى الخدمات اللوجستية والبناء والتشييد والمنتجات الصيدلانية والأغذية.

واعتبر عتيق جمعة نصيب، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الخدمات التجارية في غرفة دبي ان تشكيل مجلس الأعمال الجزائري خطوة هامة على صعيد العلاقات الثنائية بين الجانبين، مشدداً على التزام غرفة دبي الواضح بتوفير كل الإمكانات والتسهيلات التي تساعد شركات القطاع الخاص على النمو والتطور، وتساهم في خلق بيئة محفزة للأعمال في دبي.

وأكد نصيب قائلاً: إن التعاون مع الجزائريين قائم ومستمر، ونتطلع إلى مساهمة فعالة من الشركات الجزائرية في مسيرة نمو اقتصاد دبي، حيث يبلغ حالياً عدد الشركات الجزائرية المسجلة في عضوية الغرفة والعاملة في دبي 195 شركة، في حين تحتل الجزائر المرتبة 58 على لائحة الشركاء التجاريين للإمارة. ونامل أن يساهم تأسيس المجلس في الدفع بالعلاقات الاقتصادية الثنائية إلى مستويات رفيعة ترتقي بالعلاقات الوطيدة التي تربط دولة الإمارات بالجزائر.

وبدوره أشار السيد صلاح الدين نوبلي، رئيس مجلس الأعمال الجزائري إلى أهمية تأسيس المجلس، معتبراً أن هدفه هو العمل على تعزيز ودعم العلاقات بين الشعبين الشقيقين في المجالات المختلفة، معتبراً ان المجلس سيعمل على توحيد صوت الشركات الجزائرية العاملة في دبي لتعزيز حضورها في سوق دبي.