كلمة القنصل العام


 
بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة أول الناير 2969، المصادف ل 12 جانفي، رمز عراقة وطن وتاريخ أمة، أتقدم ومعي كل أعضاء القنصلية العامة بدبي، إلى أبناء الجالية الجزائرية في الإمارات العربية المتحدة، بأحر التهاني وأصدق الأماني بسنة جديدة ملؤها النجاح والفرح والهناء والطمأنينة، وأن يعيده الله على بلدنا الجزائر بالأمن والاستقرار والتقدم.

 
 
كل عام وأنتم والجزائر بخير.
 
أسُڨَّاسْ أَمڨَّاسْ
 
القنصل العام
 
 محمد دراجـــــي